تصنيفات المدونة

الأحد، 5 ديسمبر، 2010

قصيدة بانت سعاد في مدح الرسول (البردة)

القصيدة للشاعر المخضرم كعب بن زهير بن أبي سلمى ، ابن الشاعر المعروف (زهير بن أبي سلمى) من شعراء الطبقة الأولى في الجاهلية ويمتاز أسلوبه بالفخامة والرصانة وقد توفي سنة 24 هـ. وهو من قبيلة (مزينة).

عندما ظهر الإسلام هجا كعب اخيه الذي اسلم بالشعر وهجا الإسلام والرسول ، فأهدر النبي دمه. وبعد فتح مكة لجأ (كعب) أحد الصحابة لحمايته ، فطلبوا منه أن يذهب إلى مسجد الرسول ويسلم على يده ويعتذر ، فألقى هذه القصيدة (بانت سعاد) ، فعفا عنه وخلع عليه بُرْدته فسميت قصيدته بـ (البردة) وصار من شعراء الرسول. لسماع مقطع من القصيدة :
تحميل المقطع : من هنا
أجمل أبيات الشعر التي أعجبتنى في القصيدة :
بانت سعاد فقلبي اليوم متبول ... متيم إثرها لم يفد مكبول
كل ابن انثى وان طالت سلامته ... يوما على آلة حدباء محمول
ان الرسول لنور يستضاء به ... وصارم من سيوف الله مسلول

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق