تصنيفات المدونة

السبت، 9 فبراير 2013

يهديكم ويصلح بالكم

إذا عطست في مجلس ما وشمتك أخيك هل تقول له يهديكم ويصلح بالكم ام تقول له أثابنا وأثابكم الله ؟؟ سأوضح بعض النقاط التي كانت قد اختلطت علي ولم أفهمها إلا بعد أن بحثت عنها وقرأتها وفهمتها من السنة النبوية.


في حديث واضح في البخاري عن النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « إذا عطس أحدكم فليقل : الحمد لله ، وليقل له أخوه أو صاحبه : يرحمك الله ، فإذا قال له : يرحمك الله فليقل : يهديكم الله ويصلح بالكم » وورد أيضا في كتاب رياض الصالحين تحت باب استحباب تشميت العاطس إذا حمد الله تعالى وكراهية تشميته إذا لم يحمد اللَّه تعالى.


وعن أبي موسى رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقولُ « إذا عَطَس أحدُكُم فحمد الله فشمتوه ، فإنْ لم يحمد الله فلا تُشمتوه » رواه مسلم .

وحديث رائع عن اليهود وكيف أنهم كانوا يتعاطسون عند رسول الله كي يقول لهم يرحمكم الله :
وعن أبي موسى رضي الله عنه قال: « كان الْيَهُودُ يَتَعَاطسُونَ عْندَ رسول الله صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يَرْجُونَ أنْ يَقولَ لهْم يَرْحَمُكُم الله ، فيقولُ : يَهدْيكمُ الله ويُصلحُ بالكم » رواه أبو داود، والترمذي وقال حديث حسن صحيح .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق